دلو.. شيف نزح من الموصل إلى مدينة بعقوبة

إعداد: عمار الفجر

لم اجد نفسي غريبًا في بعقوبة، ولم تتم معامتي على اساس اللغة او القومية او الطائفة، لم يهتم السكن لذلك أبدًا، بل تقبلوني لكوني مصلاوي.

مواضيع ذات صلة