صُناع الأمل يجهزون الفقراء بـ 850 سلة غذائية في رمضان

صُناع الأمل يجهزون الفقراء بـ 850 سلة غذائية في رمضان

إعداد : جبار بچاي

منذ خمس سنوات وفريق "صُناع الأمل" التطوعي في قضاء الحي بمحافظة واسط يواصل عمله دون انقطاع لدعم العوائل المحتاجة وتوفير جزء من متطلبات عيشها اليومي لاسيما المواد الغذائية الأساسية.

الفريق الذي يقوده الشاب محمد عادل الفتلاوي استطاع إيصال آلاف السلات الغذائية الى تلك العوائل معتمداً على قاعدة معلومات نظمها بنفسه بالتعاون مع المختارين وبعض الأطراف الاخرى حول أعداد تلك العوائل وأماكن سكناها وعدد أفراد كل عائلة من تلك العوائل في المدينة التي يعمل فيها.

منذ مطلع رمضان الحالي وحتى الآن استطاع صُناع الأمل من تجهيز 850 سلة غذائية الى العوائل المحتاجة ويأمل أن يصل العدد الى نحو 1500 عائلة سيتم تجهيزها بالمواد الغذائية خلال الشهر الفضيل إضافة الى نحو 500 عائلة سيتم تجهيز أطفالها بملابس العيد في الاسبوعين المقبلين كما يقول رئيس الفريق محمد الفتلاوي الذي أضاف:

صُناع الأمل، هم مجموعة من الشباب تجمعهم الصداقة في مدينة الحي التي تتميز بالكرم والجود، جل هدفنا مد يد العون والمساعدة الى العوائل المحتاجة والفقيرة التي ليس لها مورد عيش ونحن على تواصل مستمر مع تلك العوائل كونها مصنفة لدينا وفق قاعدة بيانات نعمل ونقدم الدعم بموجبها.

وأوضح أن السلات الغذائية أو الملابس التي نوزعها بين تلك العوائل تأتينا عن طريق متبرعين سواء متبرعين بالأموال أو المواد العينية سواء كانت غذائية أو ملابس وغير ذلك، إذ لدينا لجان شكلناها بيننا قسم منها لشراء المواد والاحتياجات وقسم آخر يقوم بمهمة التعبئة فيما يتولى فريق آخر مهمة التوزيع.

قائد فريق صُناع الأمل يذكر بأعضاء فريقه هم كل من حجي عصام الوندي، احسان النجار، محسن عواد، حسام النجار، كرار محمود، مصطفى الهداب، عصام ثامر، مرتضى غازي، رسول سنيبل، مصطفى البدري، سمير البدري، امين جليل، مصطفى كامل، محمد مزهر، علي اياد، فقار الغريباوي وسجاد رسول ويقول إنهم شعلة في العمل الانساني التطوعي ولن يكلوا يوماً أو يملوا وهم يقومون بهذه الخدمة الانسانية الجليلة.

موضحا أن بداية الفريق كانت بثلاثة أعضاء وكان العمل قليل بسبب قلة الاعضاء وتحركهم على الآخرين من الأصدقاء والمعارف وأهل الخير في المدينة، أما اليوم فعدد الاعضاء جيد مما وسع المهام وزيادة التحرك للحصول على التبرعات ولله الحمد الجميع في المدينة متعاون مع الفريق وهناك من خصص مبالغ شهرية أو مواد ثابتة كل شهر نستلمها ونقوم بإيصالها الى المحتاجين. مشيرا الى وجود متبرعين وداعمين للفريق من التجار وأهل الخير في مدينة الكوت ومناطق آخر بالمحافظة.

ويؤكد أن السلات الغذائية التي وزعها فريق صناع الامل خلال شهر رمضان تضمنت كل سلة منها المواد الغذائية الاساسية كالرز والزيت والسكر والبقوليات بأنواعها إضافة الى الشاي والاجبان وغيرها من الخضار التي تحتاجها العائلة بشكل يكاد يكون يومي.

 في آخر حديثه يقول الفتلاوي إن الفريق خسر هذه السنة اثنين من رجال الخير والجود بعد أن قضيا بحادث سير هما الشقيقين جسام عواد وحيدر عواد، لذلك اعتبرنا نحن والداعمين للفريق بالأموال والمواد العينية أن ما وزعناه ونوزعه في شهر رمضان سنهدي ثوابه لروحيهما بعد أن كانا من الداعمين والمساندين لنا في الماضي.

مواضيع ذات صلة