مدينة نينوى تشهد أضخم مهرجان للتنوع

مدينة نينوى تشهد أضخم مهرجان للتنوع

متابعة منصة تنوع

شهدت مدينة نينوى أضخم مهرجان للتنوع واختلاف المكونات، حيث تمت استضافة كل المكونات من اجل توجّه رسائل عميقة عن التعايش بينهم، ولأظهار الصورة الحقيقية عن التعايش في مدينة نينوى، صورة تعكس ما يتناقله الذين يروّجون للكراهية والعنف والعنصرية.

 

وشهدت ناحية برطلة صباح يوم الأحد، مهرجان الربيع الأول والذي كان تحت شعار "ألوان الربيع تزدهر بتنوّعنا"

 

المهرجان الذي أقيم بمبادرة من القادة المجتمعين في سهل نينوى، وذلك بعد العديد من الاجتماعات التي أقامتها مؤسسة (وصّل تصل) بالشراكة مع جمعية التحرير للتنمية، ضمن مشروعها إنشاء وبناء القدرات وتفعيل آليات السلام المحلية" الذي يموّله برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بمشاركة جماهيرية واسعة في مدينة نينوى.

 

بدأت فعاليات المهرجان بأغنية السلام التي كانت رسالة ترحيب بالضيوف، الاغنية التي نظّمتها جمعية التحرير في إحدى مبادراتها، وبعد ذلك فقرة الرسم لفريق ثورة الفن الذين وثّقوا لوحة جسّدت نينوى وهي تتلاحم وتتعافى بعد خروجها من فترة الحرب، ومن ثمّ فقرة الدبكات الشعبية مع الازياء الفلكلورية لمكونات نينوى، وبعدها افتتاح معرض المهرجان بحضور وفد من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبعد ذلك فقرات فنّية وأدبية وثقافية، وبعد ذلك اختتام المهرجان.

 

وحضر المهرجان ممثّلين عن مكونات نينوى كافة، وشخصيات مجتمعية ورجال دين وقادة مجتمعيين وشباب من مختلف مناطق محافظة نينوى

مواضيع ذات صلة