من مطعم في خانقين.. رسائل سلام للعراق والعالم في عيد الحب
القائمة الرئيسية

من مطعم في خانقين.. رسائل سلام للعراق والعالم في عيد الحب

من مطعم في خانقين.. رسائل سلام للعراق والعالم في عيد الحب
 
 
 
خانقين - في كل عام؛ يحتفي العالم بـ"عيد الحب (الفلانتيان)"، في الرابع عشر من شباط (فبراير). وطوال سنوات خلت لم يكن لهذا اليوم، اهتمام كبير في خانقين، وذلك في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها الناس، جراء الأزمات المتتالية التي مرت على البلاد.
في هذا العام، وجد الشاب طه نشأت (24 سنة) فرة لأن ينتهز هذه المناسبة التي صادفت يوم الاثنين الماضي، ليبث من مقهى ومطعم (كافيه شوب) يملكه ويديره، رسالة سلام للعراق بكل محافظاته ومكوناته، وللعالم أجمع بأن هنا شعب يعيش بمحبة وسلام.
ليلة ١٤/٢/٢٠٢٢، أقام الشاب حفلا في مقهاه، دعا الجميع إليه، من عائلات وأصدقاء وزبائن ورواد، ليلعن أن "الحب رسالة تحتوي الجميع"، وأن "السلام يجمع الكل كاملا، بغض النظر عن المحافظة والطائفة وأي اعتبارات أخرى".
وطه نشأت؛ شاب كان ترك الدراسة عندما كان في الصف الثالث المتوسط، ليشتغل مع والده في الجزارة (كصاب). ورغم أنه كان يحب عمله هذا، كما يقول، لكن حلمه بافتتاح كوفي شوب ومطعم ظل يراوده.
ويقول طه عن عمله في الجزارة "الكصابة": كنت مرتاح بي الحمدالله".
" واجه فترة حلمي جان افتح كوفي ومطعم، وراها فتحت مشروعي الان مطعم وكافيه فيروز خانقين".
ويضيف "كدرت من خلال سنه انجح بشغلي، والحمدالله حققت الي اريده ورجعت لدراسه من بعد 6 سنوات، أكمل دراستي وأحقق كل أحلامي باذن الله".
 وعن دور أهله ومجتمعه ودعمهم له في تحقيق حلمه، يقول طه نشأت "بوجود أهلي وأصدقائي، غاليين الصراحه، من ردت افتح مشروعي، ابويه ما قبل وما جان يحب ابتعد عنه، بس اني هذا حلمي جان وفتحته، والي دعمني بشغلي هم اصدقاء جانو. والحمدالله نجحت بشغلي وبنفس الوقت ما عفت ابويه واشتغل وياه لحد الأن".ويضيف طه انو شغل 7 عمال ويا بالمطعم ومتعاونين ويحبون بعضهم وكل واحد الة مهنته بالمطعم 
وبخصوص سهرة عيد الحب ودوافعه لإقامتها، يقول نشأت "حبيت أشارك العالم فرحتي بهيج يوم حلو، ومميز وأقيم حفله بسيطه بيوم عيد الحب واتشرفت بحضور عوائلنا الكرام بمطعمي".
 
 
ريان برهان عزالدين