بيت التعايش : صرح ثقافي وفني في سنجار
تقارير

بيت التعايش : صرح ثقافي وفني في سنجار

"بيت التعايش": صرح ثقافي وفني في سنجار

شهدت محافظة نينوى قضاء سنجار، افتتاح "بيت التعايش" من قبل الناشط الآيزيدي ورئيس منظمة الجسر الجوي الدكتور ميرزا دناي، الحاصل على جائزة اورورا للنهضة الإنسانية لعام   ٢٠١٩ في دولة أرمينيا.

وخصص الدكتور دناي مليون دولار لدعم مشاريع متعددة منها مشاريع تهدف إلى بناء السلام والتعايش السلمي.

وشارك في الافتتاح شخصيات سياسية وحكومية واجتماعية متنوعة ومن أديان وقوميات مختلفة ومن أماكن متعددة داخل وخارج محافظة نينوى وقضاء سنجار. وكذلك شاركت مجموعة من الفرق الشعبية والفلكلورية بتأدية الأغاني الفلكلورية وعرض الزي الشعبي والفلكلوري.

إلى ذلك، قال الدكتور ميرزا دناي لـ"منصة تنوع" إن فكرة هذا البيت تهدف الى التقريب بين أبناء المجتمع السنجاري والعراقي بشكل عام ودون تمییز، ولكون منطقة سنجار تخلو من هكذا صروح ثقافية فقد خصص الجزء الأكبر من الجائزة لبناء هذا البيت، وباب البيت سيكون مفتوحاً لكل مواطن عراقي من شماله إلى جنوبه، وسوف يقدم خدماته مجاناً لمنظمات ومؤسسات المجتمع المدني التي تريد أن تستغل هذه المنشأة في نشاطاتها الاجتماعية والثقافية والفنية والخدمية والتنموية.

ويتكون هذا البناء من مبنى متعدد الوظائف من قاعات ومكاتب وغرف المحاضرات ويقع على حوالي ١٢٠٠ متر مربع، ويضم حديقة عامة بداخلها رموز لكافة الديانات والمذاهب، في خطوة تهدف إلى إظهار روح التعايش بين أبناء المجتمع العراقي بكل أديانه واطيافه وقومياته.

ويضيف الدكتور دناي أن غرف المبنى تم إطلاق أسماء عليها تعود لشخصيات عراقية مختلفة كان لها دور بارز في المجال الإنساني وبناء السلام والتعايش السلمي والثقافة ومساعدة الآخرين في العراق.

منصة تنوع/ ساهر ميرزا