قصف دهوك: العراق يتوحد في رفض الاعتداء وإدانته
تقارير

  قصف دهوك: العراق يتوحد في رفض الاعتداء وإدانته

قصف دهوك: العراق يتوحد في رفض الاعتداء وإدانته

 

 

ليس حدثاً عابراً ذلك الذي يوحد شعباً بأكمله، على  اختلاف اطيافه ومكوناته وأفكاره ومعتقداته، ليقف صفا واحدا لمناصرة قضية واحدة، وليوصل صوته للعالم.

في العراق؛ كان القصف الذي تعرضت له دهوك مؤخرا، واحدا من تلك الأحداث، خاصة وأنه يتعلق بمصلحة الوطن بأكمله، ما أثار حس المواطنة، الذي تمثل بتكاتف الجميع، في رفض الاعتداء وإدانته، والمطالبة باتخاذ كل ما يلزم من سبل وإجراءات لمنع تكراره.

وقال أحد أبناء العشائر في جنوب العراق الذي خرج مع أبناء عشيرته لإدانة القصف ''نحن سكان البلد الواحد نستنكر هذه الاعتداء على العراقيين وعلى العراق، وتهمنا أرواح أبنائنا وأخوتنا في جميع مدن العراق، والأمن والأمان لبلدنا الحبيب".

كما أكد ناشطون في مدينة بغداد عن طريق حملات نفذوها على مواقع التواصل الاجتماعي استنكارهم للقصف، آملين من الحكومة أن تأخذ موقفاً حازماً تجاه هذا الاعتداء.

غرد الناشطون وعلقوا باستخدام أوسمة (هاشتاكات) تعبر عن رفضهم، ونشروا مقاطع مرئية (فيديوهات) يتحدثون فيها عن قوانين حسن الجوار، وكذلك عن طريق الكاريكاتير الذي انتقد القصف.

كما وخرجت مظاهرات في شمال البلاد  تستنكر القصف الذي استهدف المناطق العراقية وتطالب السلطات باتخاذ قرارات حاسمة بشأن الموضوع.

وسعت جميع الاستنكارات باختلاف آلياتها وأماكنها إلى تحقيق هدف واحد هو الحفاظ على الأراضي العراقية وأرواح العراقيين، وضمان توفير الأمن والأمان في سائر أراضي الوطن.

ذي قار/ مصطفى الركابي