معلمون يجسدون التماسك المجتمعي من خلال طلبة المدارس 
تقارير

معلمون يجسدون التماسك المجتمعي من خلال طلبة المدارس 

معلمون يجسدون التماسك المجتمعي من خلال طلبة المدارس 

من منطلق إحساسهم بالمسؤولية المجتمعية، نفذ مدرسون من إختصاصات مختلفة مبادرة لدعم طلبة الصف السادس الإعدادي من خلال إجراء مراجعة المواد الدراسية قبل دخولهم المراكز الامتحانية.

ولأن التدريس مهنة إنسانية ، ويمثل النواة الأساس لكل الاختصاصات حيث يعتبر المعلم هو المربي الأول وعلى عاتقه يقع ترسيخ مبادئ الأخلاق والإحترام لدى الأطفال منذ أيامهم الأولى في الدراسة الأبتدائية، جاءت فكرة هذه المبادرة الجميلة.

في بداية الأمر، قام أحد المدرسين في العام الماضي وهو الاستاذ (أبو الفضل البهادلي)،مدرس مادة الرياضيات، بالتطوع وحيداً وقال: " حاولت نشر هذه الفكرة أكثر من مرة في مراكز امتحانية عدة في بغداد ومحافظات أخرى".

ويضيف :"في هذا السنة بدأت المبادرة تكبر، وإنضم مدرسون آخرون بدأوا بنشر الفكرة".

يؤكد الأستاذ البهادلي على أهمية الاستمرار في هذاه المبادرة من منطلق " أن هكذا خطوة و العمل على نشرها دليل على أهمية نشر رسالة التعايش والتماسك الاجتماعي بين أبناء المجتمع بصرف النظر عن انتماءاتهم".

منصة تنوع - يوسف الداوودي