بالرسم والفن.. فتيات من ذوي الإعاقة ينشرن قيم التسامح والسلام
تقارير

بالرسم والفن.. فتيات من ذوي الإعاقة ينشرن قيم التسامح والسلام

بالرسم والفن.. فتيات من ذوي الإعاقة ينشرن قيم التسامح والسلام

 

 

صلاح الدين – منصة التنوع – أربع فتيات من منطقتي الدجيل وبلد في محافظة صلاح الدين، جمعتهن موهبة الرسم، ولغة الإشارة، فهن من ذوي الإعاقة "الهمم"، فاقدات للسمع والنطق.

ملك وتبارك ودعاء ودينا، وجدن في فن الرسم، بلوحاته وألوانه، سبيلا ليس فقط للتعبير عن أنفسهن، بل ولنشر رسالة يؤمن بها، تشجع على التسامح وتقبل الآخر، على قاعدة السلام والعيش المشترك.

تعلمن أصول فن الرسم وأدواته، خلال دراستهن في "معهد الأمل للصم والبكم" في قضاء بلد. وفي المعهد طورن موهبتهن، وصقلن مهاراتهن، ليبدأن مشوار الرسم المحترف لنشر رسالتهن القائمة على الدعوة للتماسك المجتمعي، من خلال تبني مفاهيم التسامح والحوار وتقبل الآخر.

الفتيات الأربعة، حظين بدعم وتشجيع كبيرين من عوائلهن، وأساتذتهن، لينطلقن بعد ذلك للمشاركة في عدة معارض فنية في بلد وتكريت وبغداد والمتنبي.

أحدث مشاركة لهن كان في مهرجان "كوني قدوة" الذي نفذه فريق "هي ثورة" في مدينة تكريت بمناسبة يوم المرأة العالمي الذي صادف في الثامن من آذار (مارس) الحالي.

الجناح الخاص بلوحات ملك ودعاء وتبارك ودينا، حظي بإعجاب لافت من مملثي منظمات مجتمع مدني والشرطة المجتمعية وناشطين وإعلاميين، شاركوا في المهرجان، وعبروا عن إعجابهم ودعمهم للشابات الرسامات، ولوحاتهن التي تحمل في جنباتها رسائل المحبة والمودة والسلام.

 

حوراء عبدالحسين