ديالى.. حين يجمع الربيع الناس على الجمال والسلام والمودة
تقارير

ديالى.. حين يجمع الربيع الناس على الجمال والسلام والمودة

ديالى.. حين يجمع الربيع الناس على الجمال والسلام والمودة

في ديالى، ذات التنوع الواسع من مختلف المكونات الذين يتحدثون بلهجات عديدة، لا يكون فصل الربيع اعتياديا.

هناك الأمر لا يقتصر على تفتح الزهور وسط رداء أخصر وتحت أشعة شمس غنية بالدفء، ورغم ما في ذلك المشهد من آيات جمال وإبداع رباني، إلا أن ما يلفت الانتباه أكثر منه، هي تجمعات الناس الذين يلتقون في سفرات وسط ربيع ديالى.

الربيع بحد ذاته، يبعث في الروح الجمال والفرح، والناس يخرجون لتنفس الصعداء بعد ما يشبه السبات الذي يعيشونه تحت وطأة فصل الشتاء. لكن ما يشد أكثر هو تجمعات الأهل والأقارب والجيران والأصدقاء. هنا تجد العربي يلتقي مع التركماني والكردي والسني والشيعي، ويتبادلون الأحاديث ولا تفرق بينهم اللهجة والطائفة، بل تجمعهم المحبة والمودة.

ربيع ديالى معروف بجماله الآخاذ، ولطالما تغنى الشعراء فيه، خصوصا وأن مساحات التنزه واسعة مترامية الأطراف.

ومن هؤلاء الشعراء الذي كتبوا قصائد بإحساس رقيق حوله، صفي الدين الحلي وقصيدته "ورد الربيع"، وأيضا عبدالله البردوني وكتب "ميلاد الربيع".

 

مروج علي خليل