أحمد آوى .. مصيف يجمع أهل العراق
تقارير

أحمد آوى .. مصيف يجمع أهل العراق

 

"أحمد آوى".. مصيف يجمع أهل العراق

مع بدء ارتفاع درجات الحرارة، وحلول فصل الربيع، يجد العراقيون في مصيف أحمد آوى متنفسا طبيعيا، يمتاز بمناظره الربيعية الخلابة، ودرجات الحرارة المعتدلة.

ويجذب المصيف، الذي يبعد 75 كيلومترا إلى أقصى شرق محافظة السليمانية بمحاذاة الحدود الإيرانية، كل عام آلاف السواح من العراق وخارجه، الذين يفدون إليه للاستمتاع بسحره الطبيعي، وسط شلالات وعيون المياه.

ويفوق ارتفاع المصيف الجبلي، ألفي متر فوق سطح البحر، ما يجعل مناخه معتدلا طوال الصيف، في وقت تكون فيه درجات الحرارة "حارقة" في معظم مناطق العراق.

ونظرا لمميزاته الطبيعية الفريدة، يتحول "أحمد آوى" إلى محج يقصده الناس في السفرات والأعياد، خصوصا وأنه مخدوم بسوق شعبي تراثي، تتوفر فيه المطاعم والمرافق العامة، إلى جانب محال الأثريات والتحف والفخار، التي تنقل بمشغولاتها روح العراق وتنوعه.

 

 

 

ريان برهان عزالدين