معبد لالش.. يجمع أصحاب الأماني من جميع  المكونات على الحب والتسامح   
تقارير

معبد لالش.. يجمع أصحاب الأماني من جميع  المكونات على الحب والتسامح   

معبد لالش.. يجمع أصحاب الأماني من جميع  المكونات على الحب والتسامح   

يعد معبد لالش من أكبر وأقدم المعابد الدينية المقدسة عند الايزيديين ، ويقع هذا المعبد في حدود قضاء شيخان بين جبال عالية ويغطيها الأشجار ، وسنويآ المئات من العوائل من مختلف المكونات والاديان يزورون هذا المكان ويطلبون امانيهم من قداسة المعبد.

الباحث الايزيدي داود مراد ختاري أوضح "لمنصة التنوع " انه في كل الاعياد والمناسبات الدينية يتوافد الزوار من كافة المناطق الايزيدية  من داخل وخارج كوردستان الى معبد لالش وهذه الاعياد والمناسبات يجمع أبناء الديانة الايزيدية الذين يعيشون في العراق والعالم.

ذكر الختاري  أن " معبد لالش بما انه معبد ديني باستطاعة البشرية من كافة الاديان والاقوام زيارته والتعبد فيه ، وكان طلاب ومريدي شيخ آدي (ع) من كافة الاديان والملل والمعتقدات ومجلسه دائماً يضم مجاميع مختلفة من فقهاء المسلمين وعلماء الايزيدية ورجال الدين المسيحيين وكان مار يوحنا مرافقاً للشيخ طوال تواجده ولم يتركه لحين مماته ،وان جميع المكونات والقوميات والاطياف سنويآ  يزورون لالش ويشاركون الايزيديين أعيادهم و مناسباتهم الدينية التي تقام في معبد لالش".

آن صبري ناشطة مسيحية تحدثت لمنصة التنوع ، وقالت أن "معبد لالش يعتبر  واحدا من اجمل المعابد الموجودة في العراق لمناظره الخلابة  المحاطة به من الجبال العالية والأجواء الرائعة  اضافة الى كونه مكان  ديني مقدس" .

معبد لالش رسالة وعنوان للسلام

تقول صبري " كزائرة لمعبد لالش اقدم شكري لكل المتواجدين في المعبد من أعضاء المجلس الروحاني الايزيدي وجميع الايزيديين  لاستقبالهم الحافل الذي يعبر عن رساله سلام و حب لكافة الزائرين بمختلف الديانات والقوميات  و الجنسيات"، مبينة ان هذا المعبد يعتبر مكانآ يجمع جميع المكونات والقوميات والاطياف وتفوح  من أجوائه رائحة المحبة والتسامح.

ذكرت آن صبري " كناشطة مسيحية  شخصيا اعتبر معبد لالش حلقة التعاون و التماسك الاجتماعي بين كافه مكونات الشعب العراقي و الكوردستاني، وخصوصا في أيام عيد جماعية شيخ ادي حيث يجمع الجميع هناك ويطلبون امانيهم.

حسين كاظم شيعي من كربلاء في حديثه "لمنصة التنوع " قال إن الايزيديين شركاؤنا في الوطن وهم من المكونات العراقية الأصيلة والعريقة وتاريخهم نظيف كقلوبهم، في جميع المواقف يبادرون بنشر السلام والتعايش السلمي في المجتمع العراقي والكوردستاني

 وأضاف :"منذُ عام ٢٠١٣ ازور  مع عائلتي معبد لالش للأخوة الايزيديين"، مشيرا  إلى أن الايزيديين يستقبلون جميع المكونات والقوميات والاطياف في المعبد ويرحبون بهم ترحيبا جميلا ، والجميع يطلبون امنياتهم ، معتبرا  معبد لالش "كأكبر وأقدم معبد للايزيديين كحديقة للمحبة والتسامح ، كما أن الايزيديين فتحوا بيوتهم وقلوبهم للجميع من مكونات الشيعة والسنة وحتى الأرمن ".  

منصة تنوع - تحسين شيخ كالو