مائدة رمضانية توحد الطوائف في النجف
تقارير

مائدة رمضانية توحد الطوائف في النجف

مائدة رمضانية توحد الطوائف في النجف

بادرت مجموعة من الشباب في محافظة النجف، ذات الأغلبية الشيعية، إلى إقامة مأدبة إفطار حضرها مجموعة من شباب مدينة الأنبار، ذات الأغلبية السنية، في خطوة لرسم السلام بين الطوائف بأبهى حلة.

وقال مصطفى الياسري، من النجف، وهو احد مبادري  المجموعة، لمنصة تنوع، إن "العراق اليوم بات يجسد السلام بين طوائفه، وزمن النعرات الطائفية والاحتراب قد ولى بهمة شبابه الواعي".

وأضاف أن "هذه المبادرة هي واحدة من بين عشرات المبادرات التي ترسم صورة السلام والتحول الكبير الذي شهدته البلاد في الآونة الأخيرة، بعد أن حاول المتطرفون إرساء التفرقة بين صفوف أبناء البلد الواحد".

وبين أن "تلاقي الشباب من طوائف مختلفة ولد صداقات، وبعدها ولد مصاهرات وعلاقات عائلية اندمجت من خلالها الدماء حتى أصبح هناك عوائل من أب سني وأم شيعية والعكس، وما هذه إلا بادرة خير نحو بلد يزهر بأبنائه".

 

 

منصة تنوع/ بشير علي