رجل دين إيزيدي يقيم إفطار رمضانيا لمسلمي سنجار
تقارير

رجل دين إيزيدي يقيم إفطار رمضانيا لمسلمي سنجار

رجل دين إيزيدي يقيم إفطار رمضانيا لمسلمي سنجار

بهدف تعزيز روح التعايش بين مكونات المدينة، أقام رجل دين إيزيدي مأدبة إفطار رمضاني لعدد من مسلمي قضاء سنجار بغرب محافظة نينوى.

عن ذلك يقول رجل الدين الإيزيدي مام فاخر لـ"منصة تنوع"، إن المأدبة جاءت للتأكيد على أن أهل سنجار "يشاركون في كافة المناسبات معا. ولا يفرقنا تنظيم إرهابي كداعش. ونعيش اليوم بروح سلمية وكأخوة في سنجار".

وأضاف أن "الهدف من هذا العمل هو إبقاء روح الأخوة، وتعزيز التماسك الاجتماعي بين مكونات مدينتنا العزيزة، وذلك نراه واجباً يقع على عاتقنا".

ومنذ العصور القديمة تشتهر مدينة سنجار بوجود مكونات مختلفة تعيش معاً ما أدى إلى تسميتها بالعراق المصغر، حيث كان يعيش فيها الايزيديون والمسلمون والمسيحيون، قبل هجوم عناصر تنظيم داعش الإرهابي في عام 2014.

وبعد تحريرها أيضاً عادت العوائل الإيزيدية والمسلمة إلى أماكن سكنها الأصلية، لكن المدينة ما تزال خالية من المكون المسيحي.

إلى ذلك، قال رجل الدين الإسلامي محمود رضا الأعرجي "كنا بضيافة الأخ خلمتكار مام فاخر خلف، وذلك تلبية لدعوة مأدبة الإفطار، ونشكره للمواقف النبلية والأخوة السنجارية"، مضيفاً أن هذه المأدبة "تدل على العيش المشترك في مدينتنا سنجار العزيزة علينا".

 

 منصة تنوع _ ليث حسين