سفاري تلعفر: جلسات حوارية وفقرات ترفيهية تحارب خطاب الكراهية
تقارير

سفاري تلعفر: جلسات حوارية وفقرات ترفيهية تحارب خطاب الكراهية

سفاري تلعفر: جلسات حوارية وفقرات ترفيهية تحارب خطاب الكراهية

في مبادرة جديدة من نوعها، ومشاركة مميزة لـِ متطوعي شباب تلعفر، نظمت إدارة مقهى قُرطُبة الثقافي في مدينة تلعفر "سفاري ربيع تلعفر" في البساتين الخاصة بالمدينة.

وحضر الفعالية نخبة من المثقفين والفنانين والناشطين ومسؤولي منظمات محلية في مدينة تلعفر ومدن أخرى من محافظة نينوى.

وتضمنت السفرة جلسات حوارية ونقاشات عن تراث وتاريخ المدينة والبساتين، وإلقاء الشعر التركماني مع تخصيص فقرة ترفيهية خاصة للأطفال الأيتام إضافة إلى عروض طبخ لأشهر الأكلات التراثية الخاصة بمدينة تلعفر ومكوناتها.

ريان المرجان قال لـ"منصة تنوع": إننا في العراق بشكل عام وفي محافظة نينوى بشكل خاص، نحتاج إلى مبادرات وحملات تهدف إلى بناء السلام بين أتباع الديانات المختلفة، وبناء التماسك الاجتماعي والتعايش السلمي وتعزيز الحوار الديني، وذلك لزيادة ورفع مستوى الثقة بين مكونات المحافظة ومدنها.

وأضاف مرجان أن هناك الكثير من الصور النمطية والمفاهيم الخاطئة عن الديانات المختلفة، وهذا ما جعل الكثير من الناس يرفض الآخرين المختلفين عنهم دينيا، معتبرا أنه بمثل هذه الفعاليات "نستطيع تقديم صورة صحيحة عن الديانات وتصحيحها للآخرين، وذلك للحد من خطابات الكراهية ضد إتباع الديانات والطوائف المختلفة، وبهذا نعزز تقارب أتباع الديانات المختلفة من بعضهم البعض لجعل قبول الآخر واحترامهم وأجباً".

ساهر ميرزا