جامعة الموصل تحتضن طلبتها من المكونات في إفطار جماعي
تقارير

جامعة الموصل تحتضن طلبتها من المكونات في إفطار جماعي

جامعة الموصل تحضتن طلبتها من المكونات في إفطار جماعي

منذ بداية شهر رمضان، لم تتوقف الأعمال الخيرية والتطوعية أبدا في محافظة نينوى، ثاني أكبر محافظات العراق من حيث العدد السكاني بعد العاصمة بغداد ،حيث بادر الكثير من الشباب المتطوعين في إعانة العوائل العفيفة في المحافظة.  

جامعة الموصل التي هي من أعرق الجامعات العراقية هي الأخرى احتضنت طلبة الاقسام الداخلية في الجامعة القادمين من محافظات مختلفة وينتمون  لمكونات مختلفة في افطار جماعي حضره نحو  ألف طالب وطالبة من الاقسام الداخلية .

وفي هذا الصدد، يقول الدكتور قصي الاحمدي رئيس جامعة الموصل لـ(منصة تنوع) إن " هولاء الطلبة الحاضرين اليوم في الافطار الجماعي هم من محافظات البصرة وبغداد وكركوك والنجف إضافة إلى طلبة آخرين من أقضية محافظة نينوى وهم اولادنا، لا يشعرون بغياب الاهل مهما ابتعدوا عن عائلاتهم ، فأهلهم في  مدينة الموصل هم أهلهم أيضا ولا يفرقنا في الوطن والجامعة اي شي او أي مسمى" .

أما كرار وهو من أهالي محافظة البصرة فتحدث أيضا لمنصتنا :"فعلا كنا بأمس الحاجة لهذه الحملة الجماعية الرمضانية ،أحسست أنني بين اهلي واخوتي وإعادت الي ذكريات رمضان الأعوام السابقة عندما كنا نجتمع مع عوائلنا ونفطر معا ".

وشهدت الحملة حضورا واسعا من اساتذه الجامعة إضافة إلى الطلبة من مختلف الديانات والقوميات، حيث تكفل طلبة متبرعون من الجامعة ورئاسة الجامعة والأساتذة بجميع مصاريف الحملة المادية .

ومن المحتمل أن تكون هناك حملات أخرى في جامعة الموصل خلال أيام رمضان القادمة.

منصة تنوع – خالد الربيعي