(شكر ملحم) ضابط ايزيدي يجسد لوحة التماسك والعيش المشترك
تقارير

(شكر ملحم) ضابط ايزيدي يجسد لوحة التماسك والعيش المشترك

(شكر ملحم) ضابط ايزيدي يجسد لوحة التماسك والعيش المشترك 

(شكر ملحم ) ضابط ايزيدي من قضاء سنجار برتبة رائد في الجيش العراقي قسم اعلام وتوجيه المعنوي فوج المشاة الالي فرقة المشاة العشرون للجيش العراقي في قضاء سنجار ، يجمع المكونات العراقية على مأذبة فطور  رمضان المبارك.

حول المبادرة تحدث الرائد (شكر) الضابط الايزيدي" لمنصة التنوع " أن هذه المبادرة كموقف انساني وأخلاقي ووطني من ضابط ايزيدي يمثل مجتمعه في الفرقة وان الغرض من هذه المبادرة كرد معروف من أهالي قضاء سنجار لضباط وجنود الجيش العراقي الذين يقطعون مئات الكيلومترات قادمون من محافظات عراقية لحماية سنجار وارضها وشعبها".

  هذه المبادرة ليست جديدة وليست المرة الأولى يقوم بها الرائد ( شكر) حيث قام في عام ٢٠١٢ بعمل  مأدبة فطور  لإخوانه المسلمين  في مجمع العدنانية كرزرك جنوبي قضاء سنجار ،وفي ٢٠٠٩ قام بأرسال  المساعدات الإنسانية  لناحية تازة في كركوك عندما انفجرت شاحنة مفخخة داخل الناحية ذات أغلبية شيعية ، وقام العام الماضي أيضا بعمل مأدبة  فطور في "عمليات انبار" لزملائه الضباط والجنود.

حول هذه المبادرات، يقول (شكر)  إن "مايجمعُنا جميعآ هو الوطن والروح التعايش السلمي الوطني والتماسك الاجتماعي الإنساني والأخلاقي، ونحنُ كضابط وجنود واجبُنا حماية وطنُنا وارضُنا وشعبُنا ، وان اختلافُنا الديني والقومي والمذهبي نقطة قوتنا ، وان تماسكُنا الوطني بروح التعايش السلمي والتعاون المشترك بين مكونات المجتمع العراقي بصرف النظر عن اختلافُنا من أهم نقاط القوة لنشر السلام بيننا وتقوية دعائم التعايش السلمي وقبول التعددية في المجتمع" .

يؤكد ( شكر )  أنه لا يعتبر هذه المأدبة  مبادرة بقدر ما هي" واجب وطني وأخلاقي  وشعور انساني تجاه ابناء بلدي، لانه في النهاية تجمعنا التعددية والتماسك الاجتماعي والوطني، وان الجيش هو الذي يرسم بصمة التعايش السلمي والتعاون المشترك بين مكونات المجتمع العراقي وعلينا جميعآ ان نحافظ على هذه الأمانة ليكون بلدنا مثالآ لشعار التعايش السلمي وتقبل التعددية .

منصة تنوع – تحسين شيخ كالو