مبادرة شبابية لدعم الطلبة النازحين  على إكمال تعليمهم
تقارير

مبادرة شبابية لدعم الطلبة النازحين  على إكمال تعليمهم

مبادرة شبابية لدعم الطلبة النازحين  على إكمال تعليمهم

أعلن مجموعة من الشباب المتطوعين من كافة محافظات العراق  عن تحدى الدراسة في الخيمة،  لمساعدة الطلبة النازحين في مخيمات دهوك  على استكمال تعليمهم وتوفير الملازم الدراسية لهم.

وجاءت هذه الحملة لتشجيع الطلبة النازحين على مواصلة رحلة التعليم، التي تأثرت بسبب النزوح والظروف المعيشية السيئة في المخيمات، فضلا عن تلبية حاجة الطلبة منم الملازم والكتب الدراسية التي تزيد من فهمهم للمواد وتسهل عملية التعليم.

وفي هذا الصدد، أشار سجاد سعد 28 سنة /ذي قار،  مدرس الرياضيات ،وقائد (حملة  شبابنا لتحدى الدراسة في الخيمة)  لمنصة تنوع عن اهمية هذه الحملة، وقال إن هذه الحملة " لها دور في رفع الروح المعنوية للطلبة النازحين لمواصلة الدراسة".

وحسب احصائية للجهاز المركزي للاحصاء  سنة 2022‪ فإن نسبة الامية في عموم العراق بلغت مايقارب 5 ملايين نسمة، وعزت ذلك للوضع الاقتصادي والامني في العراق فضلا عن  النزوح القسري بسبب داعش الذي تسبب بشكل كبير في رفع نسبة الامية.

واضاف" سجاد " أن حملتهم كانت ناجحة ، فقد استطاعوا طبع وتوفير عشرين الف ملزمة لطلبة المخيمات، وشرح المواد العلمية من قبل مدرسين متخصصين بالمجان  خلال أسبوع استمرت فيه الحملة وتم ذلك في المخيم.

بدوره عبر جلال يوسف-  ١٧ سنة طالب الصف السادس الاعدادي-عن فرحته وسعادته باهتمام الشباب القادمين من مسافات بعيدة لاجل مساعدتهم وتشجيعهم  على مواصلة الدراسة. علما أن جلال  يكمل عامه الدراسي  الثامن في المخيم بعيدا عن مديتنه سنجار بسبب النزوح عام ٢٠١٤.

منصة تنوع - تيسير هيثم