الفراهيدي.. شارع للثقافة والفنون وبوابة للتسامح والسلام
تقارير

الفراهيدي.. شارع للثقافة والفنون وبوابة للتسامح والسلام

الفراهيدي.. شارع للثقافة والفنون وبوابة للتسامح والسلام

في مدينة البصرة، يحمل شارع طابع ثقافي معرفي، فهو شارع للكتاب، تفترش الكتب المتنوعة أرصفته، ومع مرور السنوات، بات هذا الشارع "بوابة للتسامح والسلام"، جراء ما يشهده من لقاءات وحوارات تجمع العراقيين.

والشارع يحمل اسم الفراهيدي، وتأسس في صيف 2015 على يد مجموعة من الناشطين المدنيين في محافظة البصرة.

كان الهدف من تأسيس الشارع هو توفير مساحة بصرية في الفضاء العام، تعبر عن ثقافة هذه المدينة العريقة، والمشهورة بالفن والموسيقى والمسرح والأدب، وتعكس مدى تنوع العمق الثقافي لهذه المدينة التي تتميز بتنوعها الثقافي الكبير.

انطلق شارع الفراهيدي للثقافة والكتاب، وانطلق معه الألق البصري الجميل مع تنوع فقراته والأمور المعروضة على جانبيه، ومنها مكتبات ثقافية وأخرى علمية وبعضها فكرية، إضافة إلى ذلك أدوات الرسم ولكافة أنواع الفنون، فضلا عن الأعمال اليدوية والمجاميع الشبابية التطوعية.

ويستمر نشاط شارع الفراهيدي بجهود تطوعية من قبل الإدارة المسؤولة عنه وهي مؤسسة إنجاز، وسط أجواء من البهجة والفرح.

يتعايش فيه المواطنون من مختلف التوجهات الثقافية، ويعبرون عن سعادتهم بوجود هذا الشارع الذي أضاف مزيدا من الألق للثقافة في البصرة.

علي كريم