النجف تحتفي بيوم التسامح
تقارير

النجف تحتفي بيوم التسامح

النجف تحتفي بيوم التسامح

 بمناسبة الذكرى الاولى لزيارة قداسة البابا للعراق ولقائه التاريخي بالمرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني في النجف الاشرف، شهدت عدة محافظات ومن ضمنها النجف احتفالا كبيرا حضره الممثل البابوي وطيف واسع من رؤساء الطوائف وممثلي المذاهب في البلد وسفراء عدة دول عربية واجنبية.

والقت شخصيات من جميع المكونات كلمات بهذه المناسبة التي ركزت على اهمية التسامح والتعايش في مجتمع يسوده الامن والسلام والمحبة والتآخي ونبذ العنف والتطرف والإرهاب.

وبين المتحدثون أن النجف تمتاز بالتسامح والمحبة وان هذه الارض ارض الانبياء ادم ع ونوح وابراهيم الخليل واستمرت هذه الرسالة الدينية المعتدلة لقرون عدة وعلى مرّ العصور وخلال كلمته اأكد السفير البابوي أن زيارة البابا التاريخية للعراق ولقائه سماحة المرجع الاعلى السيد السيستاني اضافت لدى ملايين الناس في العالم الكثير من الفرح وعززت امال الكثيرين في ذلك اليوم  من جهته بين علاء شطنان مدير كرسي اليونسكو لحوار الاديان أهمية زيارة قداسة البابا ودور كرسي اليونسكو في ابراز ابعاد الزيارة وانعكاساتها على السلم المجتمعي في العراق.

وكانت قد أعلنت الحكومة العراقية عن استذكار زيارة الحبر الاعظم في يوم السادس من اذار وأطلقت على هذا اليوم (يوم التسامح). كما اكدت الحكومة المركزية والمحلية في النجف ان هذا الاحتفاء هو للتعبير عن السلام وتجسيد لمعاني التسامح والاخاء وتنمية قنوات التعايش السلمي وتجسيد لمعاني التسامح والاخاء وتنمية قنوات التعايش السلمي في الشعوب والاديان والاطياف ونبذ التطرف والتشدد. و أستذكر العراقيون يوم السادس من آذار/ مارس وبعناوين بارزة تؤكد على وجوب التسامح والتعايش السلمي ومنه جاء إعلان العراق عن انبثاق (اليوم العراقي للتسامح والتعايش السلمي) كضرورة وحاجة ملحة نادت بها الأديان السماوية السمحاء لضمان مستقبل مشرق وعالم فسيح للإنسانية و أكد وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين، أن زيارة قداسة البابا فرنسيس إلى العراق عنوان نستلهم منه القدرة على المضي مجتمعين موحدين لمواجهة التحديات. وقال حسين في كلمته خلال الذكرى السنوية لزيارة البابا إلى العراق، إن "زيارة قداسة البابا فرنسيس لأرض الحضارات ومهد التنوّعِ والتسامح، وحضوره في بغداد والنجف الأشرف وأُور وأربيل ونينوى، عكسَ إشراقة هذه الأرض وحيوية بقائها بأديانها وطوائفها وتثنياتها التعدديّة الوطنيّة"

 

منصة تنوع - عقيل رزاق عباس