مئذنة  عانة  تعود لتمثل السلام والتعايش في الانبار
تقارير

مئذنة عانة تعود لتمثل السلام والتعايش في الانبار

مئذنة "عانة" تعود لتمثل السلام والتعايش في الانبار

تعود من جديد مئذنه مدينة عانة الاثرية في محافظة الأنبار، بالرغم من تفجيرها عام 2006 من قبل تنظيم القاعدة، ليعاد بعد ذلك ترميمها عام 2013 ثم تم تفجيرها مره أخرى من قبل تنظيم داعش عام  2015 .

وبرغم كل ما حصل للمئذنة التي تدل على السلام، عاد أهالي المدينة لترميمها من جديد، وهي تخضع الآن الى اللمسات الأخيرة بعد إعمارها من قبل جميع أهالي المدينة وبمساهمة مشتركة بين جمع الطوائف والأديان، لتكن المئذنة اليوم شاهدا حيا على التعايش بين المواطنين.

المئذنة تم تقطيعها ونقلها بأياد عراقية من مختلف الطوائف والأديان في الثمانينات بسبب اغراق مدينة عانه القديمة وتم تركيبها من جديد في موقع آخر بالمدينة الجديدة.

وعلى الرغم من ان المئذنة تمثل المسلمين، إلا ان ترحيبا ومشاركة واسعة من قبل معتنقي اديان أخرى، رحبت بعودتها من جديد، كونها تمثل إرثا حضاريا يمثل الإنسانية والسلام بين الجميع.

منصة تنوع- بشير علي