الأنبار: مدينة السيسي تحتضن الكنيسة والحسينية والمسجد
تقارير

الأنبار: مدينة السيسي تحتضن الكنيسة والحسينية والمسجد

الأنبار: مدينة السيسي تحتضن الكنيسة والحسينية والمسجد

تعتبر مدينة السيسي في محافظة الأنبار، من أهم مدن ورموز التعايش السلمي في العراق، لدرجة أنه أطلق عليها أسم "العراق المصغر"، كونها تحتضن؛ الكنيسةالكاثوليكية، والحسينية الحبانية، ومسجد الحبانية الكبير.

وشهدت المنطقة الكثير من القصص، ورغم تنوعها إلا أن التعايش السلمي، التماسك الاجتماعي فيها، جعلها مدينة تنوع الديانات. وعندما تم بناء الكنيسة اجتمع أبناء الطوائف المختلفة لبنائها، وبعد أن اكتملت عمدوا إلى بناء مسجد قام مسيحو المنطقة بالتبرع لإكماله، بعد ذلك جاء بناء الحسينية، وبنفس الطريق إذ اجتمع الكل على تشييدها .

ورغم الحروب التي مرت بها المحافظة، والتي عرضت تلك الأماكن إلى التهديد بالتفجير، إلا أن أبناء المدينة وقفوا بوجه تلك المؤامرة، لكن الكنيسة تعرضت للقصف عن بعد، وجاء رد الأهالي بالمحافظة عليها رغم تهالكها.

وبعد الخلاص من وباء ''الفتن'' عاد الناس إلى المدينة، وعاد معهم التكبيرات وجرس الكنيسة، وأصوات الحسينية، لتؤكد جميعها على الحب والتسامح والتعايش السلمي والتسامح ونبذ خطاب الكراهية ضد أي ديانة، وما تزال المدينة تقيم الشعائر، وتستقبل الزائرين من داخل وخارج المحافظة.

محمد شعبان / الانبار