من أنبار  السلام  إلى بصرة  التعايش .. مبادرة شبابية لتعزيز التماسك
تقارير

من أنبار السلام إلى بصرة التعايش .. مبادرة شبابية لتعزيز التماسك

من أنبار "السلام" إلى بصرة "التعايش".. مبادرة شبابية لتعزيز التماسك

من أنبار "السلام" إلى بصرة "التعايش"، مبادرة شبابية نفذها مجموعة من شباب الأنبار،

للمساهمة في تعزيز التماسك الاجتماعي بين المحافظات العراقية.

وتضمنت المبادرة زيارة عدد من شباب الأنبار إلى محافظة البصرة للتعرف على هذه المدينة، وزيارة أهم  الأماكن فيها، وتعزيز التواصل بين شباب محافظتي البصرة والأنبار.

وتحدث فؤاد البخيت، وهو أحد المشاركين لـ"منصة تنوع"، قائلا "كنا نحمل رسالة محبة وتعايش، وأردنا إيصالها من الأنبار إلى البصرة لنعزز الأواصر بين هاين المحافظتين، ونعكس صورة عن السلام والالفة بين شباب المحافظات العراقية".

وقال "لقد وجدت البصرة مليئة بالكرم  والطيب، وبجمال قصائد السياب كان كلام شبابها. جميع مناطق البصرة التي زرناها  شعرنا كأنها شوارع الأنبار، ووجدت البصرة مدينة مليئة بالحب والتعايش".

وفي حديث آخر مع منظم الرحلة، أوس الفهد، ذكر أن المبادرة هدفت إلى الاطلاع على أهم المناطق الدينية والسياحية في مدينة البصرة، وتعريف شباب الأنبار فيها، وكذلك السعي لتقريب وجهات النظر بين الشباب، وتحقيق التماسك الاجتماعي بين المدن العراقية وشبابها.

وأضاف الفهد أنه "بعد نجاح هذه المبادرة، ورؤية انعكاسها الإيجابي على الشباب قررنا  إطلاق برنامج متكامل يختص بتنظيم رحلات التعايش إلى جميع المدن العراقية تحت اسم: من الأنبار إلى...، وذلك للمساهمة في تسليط الضوء على جمال المدن العراقية وزيادة الاندماج المجتمعي بين العراقيين.

وتساهم هكذا مبادرات شبابية في كسر الحواجز، وتعزيز السلام والتواصل بين مختلف فئات المجتمع  العراقي، من أجل بناء عراق جديد خال من العنف والنزاعات، وحاضن للتنوع والحب والتسامح.

 

حسن علاء - منصة تنوع