السياحة مدخل للتعايش..  مصيف سولاڤ في دهوك نموذجا
تقارير

السياحة مدخل للتعايش..  مصيف سولاڤ في دهوك نموذجا

السياحة مدخل للتعايش..  مصيف سولاڤ في دهوك نموذجا

مصيف سولاڤ" من أهم وأجمل المصايف في قضاء العمادية _دهوك، يقع في واد بين جبلين، وتنبع فيه مياه عذبة وباردة جدا يطلق عليها" سولاڤ"  نسبة الى عذوبة ونظافة الماء، تجري المياه  من سفح الجبل لتشكل مايشبه بشلالات ذات منظر اكثر من رائع. يبعد المصيف عن مركز قضاء مدينة العمادية التاريخية حوالي( 4) كم.

يعد المصيف من أهم المحطات السياحية التي يقصدها السياح من جميع محافظات العراق، اذ تتوفر فيه كافة مقومات السياحة من مطاعم وفنادق ومنتجعات مما يساعد في زيادة الراحة للزائرين اليه.  تتوافد الكروبات السياحية الى المصيف مع بدء فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة في الوسط والجنوب، لما يمتازبه من مناخ معتدل في الصيف.

"سالم جاسم " شاب من الانبار  يتحدث "لمنصة تنوع" عن زيارته للمصيف، ويقول "افضل مصائف اقليم كردستان وخاصة دهوك ،نظرا للتعامل الجيد الذي نعامل به من قبل المجتمع المضيف، فالجميع يرحب بنا بابتسامة عريضة، ويتحدثون اللغة العربية مما يسهل علينا الكثير من الامور. هذه زيارتي الثالثة للمصيف. نشعر بالامان مع عوائلنا اثناء تجوالنا في المصائف. هناك احترام كبير لدى الناس.  حقا نندمج بسرعة كبيرة مع الأجواء والمجتمع ولا نشعر بأننا سواح او ضيوف، لايوجد استغلال من قبل اصحاب المرافق السياحية كالفنادق والمطاعم رغم الطعام اللذيذ، فأكلتي المفضلة هي قلية الصاج التي تعد من الاطباق المشهورة في قضاء العمادية."

زينة التميمي،  ٤٠ سنة من بغداد ، وتأتي إلى المصيف برفقة عائلتها،  تقول :"جربت السياحة في عدة دول، وهذه زيارتي الاولى لمصيف سولاڤ، انا جدا فرحة وفي كل لحظة تمر من زيارتي يزداد انجذابي للطبيعة هنا حقا جمال المناظر الطبيعية هنا تدفعني لأقضي وقتا اطول".

وتضيف زينة أن " الثقافة التي يتمتع بها الناس هنا لم أجد لها مثيلا. أشعر بحرية كبيرة أثناء تجوالي لمفردي من دون العائلة، فالجميع هنا يحرص على مراعاة الذوق العام ليعكس صورة جميلة عن نفسه ومدينته، رأيت السياح من جميع محافظات العراق يستمتعون بأوقاتهم وسط فرح وسرور كبير، فالمكان لايمكن الملل منه".

أكدت زينة نيتها تكرار تجربة السياحة في قضاء العمادية، لانها كونت صداقات مع عوائل كردية من العمادية.

"مصيف سولاڤ" يؤكد أن لليساحة والسفر دور مهم في نشر السلام وتعزيز التماسك المجتمعي وتبادل الثقافات، وفي هذا الصدد، قالت مديرية السياحة في المحافظة إنها استقبلت أكثر من 12 ألف سائح منذ بداية موسم الصيف وعطلة عيد الفطر ووفرت لجانا لاستقبال السياح عبر مداخل المحافظة لتسهيل اجراءات الاقامة والتنقل بالاضافة لتوفير دليل السائح الذي يعتبر بمثابة مرشد سياحي لاهم الاماكن السياحية.

يشار إلى وجود  825 مَرفقاً سياحياً متنوعا في محافظة دهوك، ويعتمد القطاع السياحي في محافظة دهوك بنسبة 85% على سياح جنوب ووسط العراق، إذ تجاوز عدد السياح في السنة الماضية، 500 ألف سائح.

 

منصة تنوع - تيسير هيثم