مهرجان التعايش السلمي في زاخو ينشر التسامح والسلام
تقارير

مهرجان التعايش السلمي في زاخو ينشر التسامح والسلام

مهرجان التعايش السلمي في زاخو ينشر التسامح والسلام

 أقيم مهرجان التعايش السلمي بنسخته الأولى في قضاء زاخو بمنطقة بيرسفي بمشاركة مختلف مكونات مجتمع المنطقة من الإيزيديين والمسلمين والمسيحيين معآ في المهرجان.

برزان كمال أحد المشاركين قال لـ"منصة التنوع"، إن المهرجان أقيم بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، بتنظيم من اتحاد شباب كوردستان- فرع دركاري، وبدعم وتنسيق من منظمة سويدو ومؤسسة البارزاني الخيرية في بيرسفي.

وأوضح برزان أن فعاليات المهرجان تضمنت تقديم الأكلات الشعبية التراثية، والأدوات التي كانت تستخدم في الحياة اليومية قديماً عند الإيزيديين والمسيحيين والمسلمين.

وشارك الجميع بزيهم التقليدي الفلكلوري القديم، والأغاني الفلكلورية والدبكات الشعبية، حسب تقاليد المشاركين، الذين ضموا جماهير غفيرة من المواطنين ومن الإداريين والإعلاميين والمنظمات المحلية والدولية العاملة في المنطقة، لأجل إظهار صورة حقيقية للتعايش السلمي والتماسك الاجتماعي بين مكونات المنطقة.

واعتبر برزان أن لهكذا مهرجانات ونشاطات دور كبير في نشر التعايش بين أفراد المجتمع، وذلك لتقوية أواصر التماسك الإجتماعي بينهم، وتقوية علاقاتهم الاجتماعية والثقافية والدينية بروح التسامح وقبول الآخر.

بدوره، أوضح هرمان كامل، عضو في اتحاد الشباب، أن الهدف من هذا المهرجان يتمثل في ضمان أن "لا ننسى العادات والتقاليد الاجتماعية والثقافية والدينية القديمة، وبمشاركة مختلف مكونات المنطقة ليكون هذا المهرجان عاملا يلعب دوره لتقوية أواصر التماسك الاجتماعي والتعايش بيننا".

وقال هرمان "كان المشاركون من مختلف الفئات العمرية. وشارك كل واحد بزيه الفلكلوري القديم لإعطاء معنى وصورة جميلة للتعددية في المنطقة، وذلك بهدف تمتين وتوحيد التنوع الداخلي في المنطقة، لأنها متنوعة بمكوناتها المختلفة التي عاشت معا بمحبة وسلام لسنوات طويلة".

 

تحسين شيخ كالو