موقف يحتسب لأهالي الكوت بأقامتهم مجلس عزاء لامرأة مسيحية
تقارير

موقف يحتسب لأهالي الكوت بأقامتهم مجلس عزاء لامرأة مسيحية

موقف يحتسب لأهالي الكوت بأقامتهم مجلس عزاء لامرأة مسيحية
(أم عمار) زوجة فرنسيس بطرس حيدو وامرأة مسيحية تعيش في الكوت منذ زمن جداً طويل ولم تغادر الكوت على الرغم من هجرة اقاربها وذويها وذلك لما لهذا المكان من ذكريات وسنوات عاشرت فيها اهالي مدينة الكوت واصبح الفراق والهجرة بالنسبة لها هو الموت المحقق لتعلقها الكثير والكبير بأفراد مدينتها وحييها .
 اذ عاشت اجمل أيام حياتها بين ابناء وافراد ومجتمع ليسو من ديانتها وهي تنفرد بهذه القصة الجميلة والفريدة من نوعها حيث ضربت مثال يحتذى به في التعايش والتماسك بين المجتمع الواحد في العيش والمختلف في الدين والمتفق على مبدأ احترام وتقبل الانتماء الديني . وبهذه المبادرة التي اقامتها ابناء مدينة الكوت بإقامة مجلس عزاء في حسينية الكوت من قبل جمع غفير في حضورهم وأقامتهم لواجب العزاء جسدو اروع صورة ممكن ان تكون بعيدة عن أنظار بعض المجتمعات والافراد اذ هم ينشرون رسالة حب وتنوع في العيش المشترك . 
ولما لهذه المبادرة من تأثير كبير في المجتمعات الأخرى لحذوهم مثل هكذا مبادرات .
 
يوسف الداوودي