مهرجان التراث ينطلق لأول مرة في محافظة نينوى
تقارير

مهرجان التراث ينطلق لأول مرة في محافظة نينوى

مهرجان التراث ينطلق لأول مرة في محافظة نينوى

تزامُناً مع اليوم العالمي للتُراث، إنطلقت مساء الجُمُعة فعالياتُ مهرجان التراث الأول في نينوى الذي احتضتنه قاعة البهو الملكي داخل متحف الموصل.

ويسعى القائمون على المهرجان الى إحياء وحفظ التراث والموروث الثقافي في المحافظة. وتضمن المهرجان نشاطات وفقرات متنوعة كالعروض الفنية والتراثية عن التراث غير المادي، وأخرى موسيقية، جلسات حوارية عن الموروث الثقافي، القصخون (الحكواتي)، معارض صور، أجنحة لمكونات نينوى، حرف تراثية.

 

وتضمن أيضا، مشاركة آشور بازار للأعمال التراثية اليدوية، أكلات تراثية، كتب تراثية وتاريخية بأسعار مدعومة.

ودعت  اللجنة الفنية للمهرجان المشاركين فيه إلى عرض كل ما يخص الحياة التراثية والموروث الثقافي والمواقع الأثرية والمهن والأزياء في محافظة نينوى.

إلى ذلك، قال الناشط المدني فتحي علي، وهو أحد المشاركين في المهرجان، لـ"منصة تنوع" إن "نينوى هي تراث وتاريخ بحيث تعود تأريخها إلى آلاف السنين. وعاشت بها قديماً وإلى يومنا هذا جميع المكونات الدينية، وهي تعتبر عراقا مصغرا كونها تحتضن اتباع غالبية الديانات".

وأضاف أن "المهرجان كان له أهمية كبيرة وتفاعل معه وشارك به جماهير غفيرة، وهذا يدل على أن أهالي محافظة نينوى ينون الحفاظ على الإرث الثقافي والحضارة التي تعتبر كنزاً للمدينة".

 

ساهر ميرزا