نصب الكتاب: مبادرة تعبر عن التماسك بين مدينتي عـٰنه وراوة غربي الأنبار
تقارير

نصب الكتاب: مبادرة تعبر عن التماسك بين مدينتي عـٰنه وراوة غربي الأنبار

نصب الكتاب: مبادرة تعبر عن التماسك بين مدينتي عـٰنه وراوة غربي الأنبار

تشكل المبادرات المجتمعية عاملاً مهماً في تعزيز السلام والتماسك الإجتماعي بين مختلف فئات المجتمع، لاسيما المدن التي تشهد تنوعاً فكرياً وثقافياً واجتماعياً.

و(نصب الكتاب) مبادرة مجتمعية نفذها فريق نساء الأنبار للسلام وذلك للمساهمة في تعزيز التماسك والأواصر المجتمعية بين مدينتي عـٰنه وراوة غربي محافظة الأنبار.

ويشير نصب الكتاب إلى المعرفة والعلم، وهما صفتان تشترك بهما المدينتين حيث تضم مدينتي عـٰنه وراوة الكثير من المفكرين والمثقفين وأساتذة العلم، وتصميم النصب على شكل كتاب يدلُ على هاتين الصفتين، وتضمن النصب كتابات عن تأريخ المدينتين، كتبت بالخط العربي في كلا جهتي  الكتاب.

 وفي حديث مع رنين العاني، منسقة مبادرة نصب الكتاب، قالت لـ (منصة تنوع ) إن المبادرة تهدف إلى زيادة التماسك المجتمعي بين مدينتي عـٰنه وراوة والتعريف بتأريخهما، حيث أشير  إلى جزء من تأريخ هاتين المدينتين في النصب، وتم وضعه في مدينة راوة.

وذكرت العاني أن هناك ردود فعل إيجابية تجاه هذه المبادرة من قبل سكان المدينتين. وشارك في مراسيم وضع النصب عدد من مسؤولي وممثلي الإدارة المحلية للمدينتين، وكذلك مجموعة من الشباب النشطاء وأعضاء المنظمات المجتمعية العاملة هناك.

وتعد هذه المبادرة جزء من مجموعة أنشطة وفعاليات نفذها الفريق ضمن مبادرة (تحاور)، وهي إحدى المبادرات التي ينفذها فريق نساء الأنبار للسلام التابع لبرنامج التماسك الإجتماعي، الذي ينفذه البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة بالشراكة مع منظمة كوردستان لتعزيز التماسك والتعايش والسلام بين المجتمعات.

حسن علاء- منصة تنوع