مجسمات  علاء دلي  تسعى لتعزيز التماسك الاجتماعي
تقارير

مجسمات علاء دلي تسعى لتعزيز التماسك الاجتماعي

مجسمات "علاء دلي" تسعى لتعزيز التماسك الاجتماعي

الأصالة والتمسك بالتراث العراقي القديم، كان ما اختاره علاء دلي من ذي قار، ليعبر عن مساهمته في بناء السلام وتعزيز الأواصر المجتمعية.

ويجسد علاء دلي روح المواطنة والتلاحم من خلال صناعة مجسمات مصغرة لصروح وآثار العراق، والمشاركة بها في المعارض والمهرجانات، ونشرها من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي.

ويصنع علاء مجسماته من مادة البولستر المرمر الصناعي والريزن،  وتختصر أعماله فقط على الحضارة العراقية.

وتعد أعمال علاء من الفعاليات التي تعزز الانسجام الاجتماعي، وهي تُعرف الافراد بمختلف انتمائاتهم، وتشمل مجسماته الأزياء والآلات والأدوات المستخدمة قديماً في أولى الحضارات الإنسانية في العراق( وادي الرافدين) من سومر، اكد، اشور وبابل.

ويسعى علاء من أعماله إلى تأمين التواصل بين الأفراد ومجتمعهم وتقوية علاقاتهم الاجتماعية، من خلال التأكيد على تقاسمهم مكاناً مشتركاً، وأن لهم تاريخاً مشتركاً وموحداً يعتبر وسيلة لعيش حياة اجتماعية وفكرية ومعنوية وروحية أكثر تكاملاً، ما ينتج عنها أرضية صلبة لتعزيز التنوّع الثقافي.

منصة تنوع/ سُمية دهام