شباب يتطوعون لزراعة 8 ملايين شجرة تتصدى للعواصف الترابية
تقارير

شباب يتطوعون لزراعة 8 ملايين شجرة تتصدى للعواصف الترابية

شباب يتطوعون لزراعة 8 ملايين شجرة تتصدى للعواصف الترابية

دق ناقوس خطر التصحر الجرس، وصارت العواصف الترابية ظاهرة تتكرر، و ألغى المواطن ثقافة التشجير من أولويات حياته بل راح يشرع ببناء المدن السكنية  فوق الاراضي الزراعية و المساحات الخضراء.  

ولهذا أخذ شباب في بغداد زمام المبادرة، وانطلقت حملة (جدار اخضر) حيث بدأت بشخص واحد و أخذت بالنمو خلال بضعة اسابيع لتضم 20 متطوعاً ومتطوعة يعملون على إحياء المساحات الخضراء و غرس الأشجار دائمة الخضرة لتشكل مصدات للرياح في مختلف أنحاء العاصمة بغداد.

ويقول  غيث غسان مؤسس الحملة لـ(منصة تنوع) إن الحملة لا تتلقى دعماً من أي جهة فقط من بلدية بغداد الجديدة التي بدورها تمدهم بالشجيرات التي تتوافق مع المعايير المحددة من قبلهم ."، مبينا أنهم قاموا بغرس عشرات الاشجار في هذه المدة الوجيزة و ان الحملة ستستمر حتى يبلغوا هدفهم البالغ 8 ملايين شجرة

وأضاف غسان أن المتطوعين والمتطوعات يعملون بشغفٍ وحب كُلَ سبت مستثمرين أوقات فراغهم في هذا اليوم لجعل العاصمة أجمل و أكثر أماناً بيئياً

منصة تنوع - محمد لطيف

#التعايش_السلمي_والمجتمعي #تنوع